جماعة طنجة “تتملص” من مسؤوليتها في ما جرى بسوق الماشية

حاولت جماعة طنجة التملص من مسؤوليتها في ما جرى في سوق الماشية من تدبير فاشل هذه السنة بمناسبة بيع أضاحي العيد.

وأصدرت الجماعة بيانا نأت بنفسها فيه عما حدث في السوق من فوضى ومن ارتفاع للأسعار، نافية أن تكون سومة كراء الأماكن في السوق هي السبب في ارتفاع الأسعار، بل أن سبب ذلك حسب البيان يرجع إلى الخصاص الملحوظ في رؤوس الماشية هذه السنة.

وكشفت الجماعة أن عملية تنظيم السوق قد عُهِدَ بها إلى مُتعهد من القطاع الخاص لتدبيره ، وهو ما يشكل اعترافا بأنها فوتت تدبير هذا المرفق لأحد الخواص، وهذا الأمر لا ينفي مسؤوليتها في ما حدث في السوق.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من الباعة والمواطنين اشتكوا بشكل كبير من الفوضى في السوق ولهيب الأسعار وغياب كافة المرافق الضرورية لسوق نموذجي، وبالتالي فإن مسؤولية جماعة طنجة تبقى ثابتة لا يمكن التملص منها.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...