مغاربة سبتة يُعربون عن فرحتهم باقتراب فتح المعبر الحدودي مع المغرب

أعرب المئات من سكان سبتة المحتلة من ذوي الأصول المغربية، عن فرحتهم باقتراب فتح المعبر الحدودي تراخال مع المغرب، ابتداء من يوم الثلاثاء 17 ماي الجاري.

وحسب ما تناقلت مصادر محلية في سبتة، فإن عدد هام من هؤلاء المواطنين، ينتظرون فتح الحدود من أجل التنقل إلى لقاء ذويهم في باقي المدن المغربية، خاصة المدن المجاورة كالفنيدق وتطوان والمضيق ومرتيل.

ويرجع سبب هذه الفرحة، إلى طول فترة الإغلاق التي امتدت لأكثر من سنتين، بسبب فيروس كورونا وبسبب الأزمات الديبلوماسية بين إسبانيا والمغرب.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن عملية فتح المعبر يوم الثلاثاء، ستعرف مرحلتين، المرحلة الأولى ستكون مخصصة لعبور مواطني الاتحاد الأوروبي والمقيمين على أراضي الاتحاد، إضافة إلى حاملي تأشيرات شينغن.

والمرحلة الثانية تبدأ من 31 ماي الجاري، حيث سيتم السماح لعمال عبر الحدود المعترف بهم قانونا من دخول الأراضي الإسبانية من خلال المعابر الحدودية نفسها، وكذلك الحاصلين على تأشيرة خاصة لسبتة ومليلية .

هذا وستحدد مجموعات العمل الإسبانية المغربية الفئات التي ستكون قادرة على الوصول إلى سبتة ومليلية عبر الحدود مع باقي التراب المغربي بعد هذه المرحلتين الأولى والثانية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...