توقيف سائق مهني بميناء طنجة المتوسط بسبب “انتحال صفة”

أوقفت السلطات الأمنية بميناء طنجة المتوسط، سائقا مهنيا، على إثر شكاية تقدمت بها إدارة الميناء في حقه، بعدما قام بـ”انتحال صفة صحفي” والتقاط صور داخل الميناء بدعوى تسليط الضوء على معاناة السائقين المهنيين.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الموقوف كان قد قام بالتقاط الصور داخل الميناء وبالضبط في بالمحطة البحرية، وهو أمر غير قانوني، حيث يُمنع التصوير في الأماكن الاستراتيجية الحساسة كالموانئ والمطارات.

كما أن المعني بالأمر قام باتهام إدارة الميناء بأنها تخرق القانون في مسألة تقديم شارات الولوج إلى الميناء له ولزملائه.

وحسب مصادر مطلعة، فإن هذه الأقوال مجرد إداعاءات غير صحيحة، مشيرة إلى أن السائقين المهنيين الذين يحق لهم الولوج إلى الميناء هم فئتين، الفئة الأولى هي التي تغادر الميناء إلى أوروبا وتحتاج فقط جواز السفر والتأشيرة أو بطاقة الأقامة في إحدى الدول الأوروبية ولا تحتاج هذه الفئة تصريح الولوج، في حين أن الفئة الثانية هي التي تدخل لإخراج مقطورة أو حاوية نحو التراب المغربي، ويُشترط فيها الحصول على شارات الولوج إلى الميناء.

وأشارت المصادر أن منح شارة الولوج يبقى رهينا في يد السلطة الأمنية بالميناء، وقد تقرر فرض هذه الشارة بسبب وجود شكوك وريبة في منطقة الشاحنات والمقطورات بخصوص تهريب المخدرات.

وأوضحت المصادر أن السائق الذي تم توقيفه، بالإضافة إلى أنه ينتحل صفة، لم يكن يمتلك تصريح الولوج، وقد تم رفعت شكاية في حقه بسبب قيامه بالتصوير في الميناء دون ترخيص قانوني يسمح له بذلك، ودون الحصول على ترخيص يسمح له بالتواجد في الأصل داخل المنطقة التي كان يتواجد بها.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...