“العنف المسلح” يعود إلى سبتة في ثاني حادث إطلاق للنار

تشهد مدينة سبتة منذ يوم الجمعة 15 أبريل الجاري، حالة من الغليان والعنف، عقب مقتل قاصر من أصول مغربية رميا بالرصاص من طرف شخص أو أشخاص مجهولين دون أن تتمكن الشرطة من الوصول إليهم إلى حدود الساعة.

وعرف حي “البرنسيبي” الذي ينحدر منه الضحية، عدد من الاحتجاجات وأعمال العنف بعد الحادث، وشهدت الليلة ما قبل الأخيرة رعبا كبيرا بعد خروج عدد من الشباب إلى الشوارع والشروع في إطلاق النيران في الهواء.

وتحدثت الصحافة المحلية بسبتة صباح اليوم السبت، عن إصابة شاب بطلق ناري، لا يُعرف سببه إلى حدود الساعة، مما جعل المدينة تعود إلى “العنف المسلح”، في الوقت الذي تقف الشرطة عاجزة عن التعامل مع هذه الحوادث.

ويطالب سكان حي “البرنسيبي” بضرورة إحداث دورية امنية في المنطقة والرفع من درجة المراقبة للتصدي لأعمال العنف مستقبلا.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...