بعد أكثر من سنتين .. عودة نشاط سفن الرحلات السياحية إلى ميناء طنجة المدينة

و.م.ع

رست صباح اليوم الخميس بميناء طنجة المدينة أول سفينة للرحلات السياحية البحرية ، وذلك بعد أكثر من سنتين عن توقف هذا النشاط بسبب جائحة فيروس كورونا.

ورست سفينة “رويال كليبر”، التابعة لشركة “ستار كليبر” في رحلة سياحية هي الأولى التي ترسو بميناء طنجة المدينة، بعد توقف اضطراري لهذا النشاط منذ تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد في مارس من سنة 2020.

وانطلقت رحلة الباخرة “رويال كليبر” يوم 18 أبريل الجاري من العاصمة البرتغالية لشبونة، وعلى متنها بضع مئات من المسافرين، حيث مرت ببورتيماو وقادس، ثم وصلت إلى طنجة، وستواصل طريقها في وقت لاحق من اليوم نحو صخرة جبل طارق ثم موتريل، واختتام الرحلة بمدينة مالقا بإسبانيا (23 أبريل).

ونزل بميناء طنجة المدينة ما يزيد عن 130 راكب قصد زيارة المدينة العتيقة لطنجة ومجموعة من معالمها التاريخية والمعمارية.

ويعول على نشاط سفن الرحلات السياحية أن يبث دينامية جديدة في قطاعات السياحة والمطعمة والصناعة التقليدية وتحريك الدورة الاقتصادية بالمدينة العتيقة، من أجل تجاوز تداعيات جائحة فيروس كورونا على النسيج الاقتصادي المحلي، خاصة المرتبط بالخدمات.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...