احتجاجات في مدينة سبتة تُطالب بفتح الحدود مع المغرب

احتج العشرات من سكان مدينة سبتة، خاصة ذوي الأصول المغربية، ليلة أمس الأربعاء، على استمرار قرار إغلاق المعبر الحدودي تراخال، وطالبوا بفتحه من أجل إعادة حركة العبور.

وحسب مصادر إعلامية محلية بسبتة، فإن المحتجين يتهمون سلطات مدينة سبتة بالتماطل بشأن إعادة فتح الحدود مع المغرب، ويطالبون بفتح عاجلا بعد اتفاق المغرب وإسبانيا على إعادة الروابط البحرية والبرية جراء انتهاء الأزمة الديبلوماسية.

وجاء هذا الاحتجاج بعدما كان الاعتقاد السائد لدى سكان مدينة سبتة، أن الحدود ستُفتح أمس الأربعاء مع المغرب، غير أن السلطات خرجت ببلاغ أشارت فيه أنه لا يوجد لحد الساعة موعد محدد لعودة حركة العبور مع المغرب.

ويرى سكان سبتة من ذوي الأصول المغربية، أنه حان الوقت لإعادة فتح الحدود من أجل صلة الرحم مع أهاليهم بعد إغلاق دام أكثر من سنتين.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...