مسؤولة إسبانية بسبتة تعتذر عن إهانة عاملات مغربيات بوصف قدحي

قدمت مندوبة حكومة سبتة المحتلة، سالفادورا ماتيوس، اعتذارها للعاملات المغربيات اللواتي يشتغلن في المنازل بمدينة سبتة، بعدما أن أطلقت في حقهم أوصاف قدحية أثارت ردود فعل غاضبة تجاهها.

وكانت ماتيوس قد قالت في ندوة صحفية يوم الجمعة الماضي، أن سبتة تأمل في فتح الحدود من جديد، من أجل أن يتمكن العاملات المغربيات بالدخول للاشتغال في منازل السبتاويين، مضيفة إنه من الصعب الاشتغال طيلة اليوم ثم العودة إلى المنزل للقيام بالأعمال المنزلية.

ولمحت ماتيوس في تصريحها، أن غالبية سكان المدينة في حاجة للعاملات المغربيات من أجل القيام بالواجبات المنزلية بدلا عنهن، وهو ما اعتبره الكثير من النشطاء بمثابة إهانة لهؤلاء العاملات.

واعتبرت ماتيوس في الاعتذار التي قدمته بأنها لم تقصد الإهانة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...