انهيارات جزئية ومباني مهددة بالسقوط تُهدد حياة المواطنين بتطوان

أدت التساقطات المطرية الغزيرة التي تهاطلت على مدينة تطوان يومي الإثنين والثلاثاء، في حدوث انهيارات جزئية لعدد من المباني في المدينة، إضافة إلى تشقق أخرى وتهديدها بالسقوط في أي لحظة.

وقالت مصادر محلية، أن حياة المواطنين أصبحت مهددة بعد وقوع تصدعات وشقوق في العديد من المباني، وهو ما يتطلب تحركا عاجلا من طرف السلطات المختصة من أجل تقييم الأضرار واتخاذ الاجراءات الاحترازية التي قد تحول دون وقوع حوادث كارثية.

كما أن من بين المباني التي تعرضت للأضرار جراء التساقطات المطرية، مباني قديمة تعود للفترة الإسبانية لتطوان، وهو ما يتطلب عناية كبيرة من طرف المختصين من أجل ترميمها والحفاظ عليها.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الأحياء في تطوان شهدت معاناة كبيرة مع السيول الجارفة جراء التساقطات المطرية، وقد تضرر العديد من المواطنين جراء ذلك.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...