محلات تجارية بتطوان تلجأ إلى غلق أبوابها لتفادي مرور لجنة مراقبة الأسعار

لجأت العديد من المحلات التجارية الصغيرة في مدينة تطوان، في الأيام الأخيرة، لغلق أبوابها بين الحين والآخر، لتفادي مرور لجنة مراقبة أسعار المواد الغذائية بمناسبة اقتراب شهر رمضان المبارك.

وتفاجأ المواطنون في العديد من الأحياء في تطوان، بإقدام الدكاكين والمحلات التجارية إلى غلق أبوابها لفترات طويلة من النهار وأحيانا ليوم كامل، بطريقة جماعية وغير معهودة.

وتبين أن جميع هذه المحلات تتفادى قدوم لجنة تقصي الأسعار وصلاحية المواد الاستهلاكية، الأمر الذي يزيد من الشكوك حول الثقة في هذه المحلات.

جدير بالذكر أن السلطات المحلية في مختلف المدن، تشن هذه الأيام حملات متواصلة لمراقبة الأسعار وصلاحية المواد الاستهلاكية، في محاولة لمنع احتكار السلع وبيعها بأسعار مرتفعة للمواطنين.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...