بعد انتهاء الأزمة الديبلوماسية.. القطاع السياحي بطنجة ينتظر عودة الرحلات البحرية مع إسبانيا

يأمل الكثير من الفاعلين في القطاع السياحي بطنجة، أن يُقرر المغرب وإسبانيا إستئناف الرحلات البحرية بين البلدين من جديد، بعد انتهاء الأزمة الديبلوماسية الثنائية بإعلان إسبانيا دعمها لمقترح الحكم الذاتي للصحراء المغربية.

كما أعلنت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الأحد، أن السفيرة المغربية لدى مدريد، كريمة بنيعيش، قد عادت إلى منصبها، الأمر الذي يشير إلى احتمالية اتخاذ مجموعة من القرارات بين البلدين قريبا.

ومن القرارات التي يأملها القطاع السياحي بطنجة، هو استئناف الرحلات البحرية المباشرة، بين طنجة المتوسط والجزيرة الخضراء، وبين طنجة المدينة وطريفة، من أجل انعاش القطاع من جديد.

وكانت السياحة في مدينة طنجة قد تضررت بشكل كبير في العامين الأخيرين، بسبب وباء كورونا، وإغلاق الحدود.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...