تطوان : اللجان الإقليمية المختلطة تكثف عمليات مراقبة الأسواق لضمان التموين والجودة

و.م.ع

تكثف اللجان الإقليمية المختلطة للمراقبة على صعيد إقليم تطوان عمليات مراقبة الأسعار وجودة المنتجات الغذائية بمختلف نقاط البيع والأسواق عبر تراب الإقليم، خاصة مع انطلاق الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان المبارك.

في هذا السياق، قام أعضاء اللجنة الإقليمية المختلطة، اليوم الجمعة، بجولة مراقبة شملت عدة نقاط بيع وسط مدينة تطوان، حيث سهروا على مراقبة مدى احترام التجار لأسعار المواد المدعمة، ومراقبة جودة المنتجات الأساسية بهدف حفظ القدرة الشرائية للمواطنين وحماية صحتهم.

وتشمل هذه الجولات، مع اقتراب رمضان، مجموع النقاط التجارية في الوسط الحضري والقروي تطبيقا للبرنامج المسطر على الصعيد الإقليمي.

وأبرز محمد عقا، رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم تطوان، أن اللجان الإقليمية المختلطة تتكون من مصالح العمالة، خاصة قسم الشؤون الداخلية وقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق، وممثلي السلطات المحلية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ومندوبية التجارة والصناعة ومندوبية الصحة ومكتب حفظ الصحة بجماعة تطوان.

وأشار، في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة لمجموعة وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن اللجان تقوم وفق برنامج مسطر بصفة مستمرة ودائمة بمراقبة جميع نقط البيع بالجملة والتقسيط من أجل تتبع عملية التموين بالمواد الغذائية ومراقبة جودتها والأسعار المعروضة للبيع للمواد وظروف التخزين والعرض للزبائن.

وخلال الفترة الممتدة من 24 فبراير إلى 3 مارس، قامت اللجنة الإقليمية المختلطة بست خرجات زارت خلالها 52 محلا ونقطة بيع، على أن تتواصل هذه الخرجات على مدى الأسابيع المقبلة لتغطية كافة تراب الإقليم.

وتحرص اللجنة خلال هذه الخرجات على حث التجار على إشهار الأثمنة وعدم استعمال الأكياس البلاستيكية وحث أصحاب المحلبات ومحلات بيع اللحم بالتقسيط على تعزيز النظافة، والمستخدمين بهذه المحلات على استخراج البطائق الصحية.

وخلال هذه الجولات، قامت اللجنة بحجز ما يفوق 159 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، بالإضافة إلى 26,8 كلغ من الأكياس البلاستيكية الممنوعة من التداول.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...