افتتاح مصنع جديد لشركة Martur Fompak International بمنطقة طنجة أوتوموتيف سيتي في المنصة الصناعية طنجة المتوسط

افتتح المُصنِّع التّركي للمُعدّات الأصلية للسيارات Martur Fompak International ، اليوم الثلاثاء، بمنطقة طنجة أوتوموتيف سيتي، في المنصة الصناعية طنجة المتوسط، مصنعا، بحضور وزير الصناعة والتجارة السيد رياض مزُّور.

وقد استلزم هذا المصنع الدي تم بناءه على قطعة أرضية مساحتها 38.487 متر مربع، والذي واكبت وزارة الصناعة والتجارة إنجازه، في إطار المنظومة الصناعية لرونو، استثمارا تزيد قيمته عن 340 مليون درهم، ويُرتقب أن يُحدث 1150 منصب شغل.

وهذا المصنع، المتخصص في إنتاج الـمُعدات الداخلية (الأغطية ومساند الرأس و مساند الذراعين، إلخ) ومقاعد السيارات والذي يستعمل أحدث التكنولوجيات في هذا المجال، يتوخى تلبية الاحتياجات المتنامية لـمُصنِّعي السيارات المستقرين بالمغرب، ولا سيما شركة رونو. ومن شأنه أن يسمح للمجموعة بتعزيز مكانتها الرائدة بالسوق المحلية، كمُورد رئيسي للمقاعد والمُعدات الداخلية للسيارات لشركة رونو بالمغرب، علاوة على التصدير نحو أسواق السيارات الأوروبية مع نهاية هذه السنة.

وقد صرح السيد مزُّور في هذا الصدد بأنه “بالرغم من سياقٍ عالمي غير ملائم، فالمغرب يؤكد، مرة أخرى، تميُّــــز منصة قطاع السيارات الوطنية ومرونتها وقدرتها الكبرى على التأقلم وتجاوز الأزمات. وقد أصبح يفرض نفسه كرائد قاري من دون مُنازع، بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.

وأكد السيد الوزير أيضا أن المغرب يحتفظ بمكانته كأول مُصنِّع للسيارات بإفريقيا منذ سنة 2018، بينما يظل قطاع السيارات الوطني في طليعة القطاعات التصدير للبلاد بإجمالي بلغت قيمته 83,78 مليار درهم سنة 2021. ويعكس هذا الاستثمار الجديد مدى القدرة التنافسية الكبرى للقاعدة الصناعية المغربية التي تُوفر للرُّواد العالميين فُرصا حقيقية للتصدير والنّمو، ويستجيب تماما لأهدافنا الرامية إلى تعزيز مستوى الاندماج المحلي الراسخ الجذور لقطاع السيارات وارتقائه النوعي التكنولوجي”.

ويندرج هذا الاستثمار الجديد لمجموعة Martur Fompak International بالمغرب في سياق الدينامية المتواصلة التي يشهدها قطاع السيارات على المستوى الوطني. ومع مجموع 250 مقاولة، تمكنت صناعة السيارات الوطنية، بقدرة إنتاجية سنوية تصل إلى 700000 سيارة وبنسبة اندماج محلي تزيد عن 60٪، من إحداث 180.761 منصب شغل خلال الفترة الممتدة من سنة 2014 إلى شتنبر 2021، متجاوزة بذلك أهداف مخطط التسريع الصناعي.

وتمتلك مجموعة Martur Fompak International التي تأسست سنة 1983، 25 موقعاً عبر العالم، منها 17 وحدة إنتاجية في تركيا ورومانيا وروسيا وسلوفاكيا وإيطاليا والجزائر والمغرب وبولندا وأوكرانيا، بطاقم إجمالي يبلغ تَعدادُه 6000 مستخدم. وفضلا عن شركة رونو، فهي مُورّد للمعدات بالنسبة لمصنعين عالميين آخرين للسيارات، مثل شركات فيات ووفورد وبوجو وستروين ونيسان وتويوتا وأُودِي. وتتوفر المجموعة أيضا على مراكز للهندسة والأبحاث والتطوير بكل من تركيا وفرنسا وألمانيا وروسيا وإيطاليا واليابان.

.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...