قطاع الشباب بإقليم الحسيمة يتعزز بافتتاح دار للشباب بجماعة النكور

و.م.ع

تعززت البنيات التحتية لقطاع الشباب على مستوى إقليم الحسيمة بافتتاح دار الشباب أمنود بالجماعة الترابية النكور التابعة للإقليم.

وجرى افتتاح هذه المنشأة الشبابية نهاية الأسبوع بحضور المندوب الإقليمي لوزارة الثقافة والشباب والتواصل (قطاع الشباب) بالحسيمة، ورئيس مجلس جماعة النكور، وعدد من الأطر التربوية وممثلي السلطة المحلية والأمنية، وفعاليات جمعوية.

وتضم هذه المؤسسة، التي أنجزت في إطار برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط” عدة فضاءات ضمنها قاعة للإعلاميات ومكتبة وقاعة للاجتماعات وقاعة مخصصة للفنون التشكيلية وقاعة للألعاب التربوية والترفيهية، بالإضافة إلى مرافق إدارية وصحية.

ومن شأن هذه البنية الشبابية أن تشكل متنفسا حقيقيا لإبراز طاقات وقدرات شابات وشباب المنطقة وصقل مواهبهم وقدراتهم الإبداعية في مختلف المجالات الإبداعية لاسيما المسرح والغناء.

وتنضاف هذه المنشأة الشبابية إلى باقي دور الشباب الموجودة بمجموع تراب إقليم الحسيمة، والتي تساهم بجلاء في تنمية مواهب وقدرات شابات شباب إقليم الحسيمة في مجالات إبداعية شتى.

كما توجد دور شباب أخرى في طور الإنجاز بعدد من الجماعات الترابية التابعة للإقليم، بلغ بعضها مراحل متقدمة من الإنجاز.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...