مغاربة يحتجون في إسبانيا بعد جريمة اغتصاب وقتل فتاة مغربية

تظاهر العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، أمس السبت في مدينة الكالا احتجاجا على جريمة بشعة راحت ضحيتها فتاة مغربية لازالت في عمر 14 سنة.

وحسب الصحافة الإسبانية فإن الضحية المسماة قيد حياتها خولة عُثر عليها جثة هامدة وعارية في منطقة “فورتاليزا دي لا موتا” وعليها اثار اعتداء جنسي وخنق.

وأوقفت المصالح الأمنية الإسبانية شابا يُشتبه في كونه وراء هذه الجريمة البشعة، في حين لازالت التحقيقات جارية بشأن الواقعة المأساوية.

وطالب المحتجون من أفراد الجالية المغربية بالكشف عن تفاصيل هذه الجريمة وتقديم الجاني أو الجناة للقضاء ليقول كلمة العدل فيهم.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...