إدانة المتهمين بتزوير شواهد التلقيح بطنجة بالسجن النافذ

قررت المحكمة الابتدائية بمدينة طنجة اليوم الاثنين ادانة متهمين بتزوير جوازات التلقيح بالسجن النافذ.

وقضت المحكمة بادانة أربعة متهمين بسنة سجن نافذة و غرامة مالية قدرها 5000 درهم لكل واحد منهم فيما تم الحكم على ثلاث متهمين اخرين ب 8 أشهر سجنا وغرامة تقدر ب 1000 لكل واحد منهم، اما باقي المتهمين الثلاثة الاخرين فقد أدينوا بشهرين سجنا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم.

يشار إلى المتهمين وجهت لهم تهم تتمثل في الارتشاء والتزوير و استعماله و التوصل بغير حق إلى تسليم وثيقة تصدرها الإدارة العامة، إثبات الحق وصنع شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة و تغيير معطيات في نظام للمعالجة الآلية للمعطيات و المشاركة، الارتشاء و التزوير واستعماله.

هذا وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد تمكنت يوم الجمعة 26 نونبر 2021 من توقيف شخصين يبلغان من العمر 37 و63 سنة، وهما ممرض و وسيطة من ذوي السوابق القضائية، وذلك للإشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالتلاعب بنظام و نتائج التلقيح ضد وباء ” كوفيد- 19 “.

وحسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيها الأولى متلبسة بتسليم مبلغ مالي قدره 7000 درهم لفائدة المشتبه فيه الثاني الذي يعمل بمركز التلقيح بحي ” البرانص ” بمدينة طنجة، وذلك مقابل تسهيل حصول مجموعة من الأشخاص، تجري حاليا الأبحاث لتحديد هوياتهم، على الجواز الصحي، وذلك دون تلقي جرعة التلقيح ضد وباء كوفيد-19 بشكل فعلي، غير أن التحقيقات الأمنية كشفت متورطين آخرين في هذه القضية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...