وفاة أشهر بارونات المخدرات في إسبانيا

توفي أشهر، وربما أكبر، بارون للمخدرات في إسبانيا عن عمر يناهز 89 عاما، حسبما ذكرت صحف وطنية إسبانية اليوم الأحد.

وأفادت صحيفتا “إل باييس” و”إل موندو”، نقلا عن مصادر عائلية ورسمية، بأن مانويل شارلين توفي في مسقط رأسه ببلدة “فيلانوفا دي أروسا” في إقليم “غاليسيا، شمال غرب إسبانيا.

وتوفي شارلين على ما يبدو يوم الجمعة الماضي، إثر إصابته بسكتة قلبية بعد زيارته إحدى الحانات.

وظل شارلين زعيما لعصابة “لوس شارلينز” لعقود. ووفقا للسلطات الإسبانية، تدير العصابة واحدة من أكبر شبكات تهريب المخدرات في أوروبا من “غاليسي”)، وتزود العديد من البلدان في القارة بالمخدرات التي يتم تهريبها من أمريكا الجنوبية.

قضى شارلين إجمالي نحو 20 عاما من حياته خلف القضبان. وأُدين بالاتجار في المخدرات وغسل الأموال وجرائم أخرى، كما كان مشتبها به في عدد من جرائم القتل؛ لكن لم يتسن إثبات إدانته بها على الإطلاق.

وكان شارلين قد أنهى آخر عقوبة سالبة للحرية عام 2010.، ويخضع العديد من المتهمين بأنهم شركاء له في تجارة المخدرات، بمن فيهم 4 أبناء وحفيدتان اثنتان، لمزيد من التحقيقات حاليا.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...