سبتة تتراجع عن تنظيم احتفالات كبيرة في رأس السنة بسبب كورونا ومخاوف “أوميكرون”

كشفت السلطات المحلية في مدينة سبتة المحتلة، أن مراسيم الاحتفالات المرتبطة بـ”الكريسماس” ورأس السنة وما يتبعها من مناسبات دينية، لن تكون احتفالات كبيرة كما كان هو مأمول.

وحسب الصحافة المحلية، فإن وباء كورونا تفشى كثيرا في الأسابيع الأخيرة، مع تسجيل 6 حالات يُشتبه في كونها إصابات بمتحور “أوميكرون”، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى تقليص وتحديد الاحتفالات في المدينة تفاديا لتفش أكبر للوباء.

وسجلت سبتة أمس 99 حالة بفيروس كورونا وحالة واحدة يٌشته في كونها إصابة بأوميكرون، وسجلت اليوم 66 حالة جديدة و5 حالات أخرى يُشتبه في كونها إصابات بأوميكرون أيضا.

وأعلنت السلطات الصحية أن سبتة الآن تعيش الموجة الخامسة من وباء كورونا وهي الموجة الأكثر حدة في المدينة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...