التحقيق في وفاة رضيعة بسبب الإهمال الصحي بإقليم شفشاون

فتحت لجنة خاصة تابعة لوزارة الصحة، تحقيقا حول وفاة رضيعة اضطرت والدتها إلى إنجابها أمام المركز الصحي لمنطقة تمروت بإقليم شفشاون، بسبب أن المركز كان مُغلقا.

وكانت الضحية قد فاجأها المخاض في قرية بضواحي تمروت، ونقلها زوجها إلى المركز الصحي، إلا أنهما تفاجأ به مُغلقا، لتُنجب رضيعتها أمام الباب وتفارق الحياة الرضيعة بسبب غياب ظروف مساعدة على الحياة.

كما تم نقل والدتها في ظروف حرجة إلى مستشفى مركز باب برد بسبب سوء حالتها الصحية على متن سيارة خاصة.

ويجري حاليا التحقيق لمعرفة أسباب إغلاق المركز الصحي وتحميل المسؤولية للجهات المسؤولة عن الحادث المأساوي.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...