إقليم شفشاون يهتز على مأساة وفاة مولودة بسبب الأبواب المقفلة لدار ولادة

اهتز إقليم شفشاون من جديد أمس الإثنين، على مأساة وفاة مولودة بعد ولادتها بدقائق أمام دار الولادة بمركز تمروت.

وحسب مصادر محلية، فإن امرأة فاجأها المخاض فتوجهت برفقة زوجها إلى دار الولادة بمركز تمروت، إلا أنها وجدت الأبواب المقفلة، لتضطر أن تضع مولودتها قبالة المركز الصحي مما أدى إلى وفاة المولودة.
وقد جرى نقل الأم في حالة حرجة إلى مستشفى باب برد على متن سيارة خاصة حيث ترقد حاليا في المستشفى لتلقي العلاج.

وقد أثار الحادث سخطا عارما لدى نشطاء الإقليم الذين وجهوا اتهامات مباشرة إلى وزير الصحة، خاصة أن هذا الحادث ليس هو الأول من نوعه، حيث سبق أن فارقت طفلة الحياة أمام مستشفى مركز “أمتار” بسبب أن المستشفى كان مُغلقا.

ويطالب النشطاء بفتح تحقيق عاجل في الحادث المأساوي ومحاسبة المتورطين فيه.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...