وزان..لقاء تأطيري للمجلس الجهوي لحقوق الإنسان لفائدة المجلس الإقليمي التلاميذي

و.م.ع

عقد المجلس الجهوي لحقوق الانسان لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة لقاء تأطيريا لفائدة المجلس التلاميذي لإقليم وزان.

وأكد بلاغ للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية أن اللقاء ،الذي جرى أمس الخميس، يندرج في إطار تنزيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتنزيلا للمشروع رقم 10 الهادف إلى الارتقاء بالحياة المدرسية، وكذا تطبيقا لمقتضيات المذكرة الوزارية بشأن إرساء المجالس التلاميذية.

وحسب المصدر ذاته، يأتي اللقاء الذي نظم تحت شعار ” المجالس التلاميذية آلية لتوطين الممارسة الحقوقية والسلوك المدني المواطن”، في سياق تعزيز المشاركة التلاميذية والتربية على المواطنة وقيم حقوق الإنسان، وذلك مباشرة بعد تجديد هياكل المجلس التلاميذي الإقليمي، وبناء على اتفاقية الشراكة التي تجمع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة والمجلس الجهوي لحقوق الانسان لجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وساهم في تنشيط اللقاء محمد حمضي عضو المجلس الجهوي لحقوق الإنسان ومسؤولو مصلحة الشؤون التربوية ومفتشون تربويون، بحضور أعضاء المكتب المسير للمجلس التلاميذي الإقليمي و مديرات ومديري بعض المؤسسات التعليمية و بعض الأطر التربوية المرافقة للمتعلمات و المتعلمين و ممثلي الفرع الإقليمي للفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات و آباء و أولياء التلاميذ والمكتب الاقليمي للفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات و آباء و اولياء التلاميذ.

وتناولت الفعالية الحقوقية محاور عديدة ، من بينها أدوار المجالس التلاميذية في تفعيل الحياة المدرسية والاجتماعية ، وأهمية مشاركة المتعلمات و المتعليمين في الأندية و مجالس المؤسسات التعليمية ، و أهمية المواكبة والتأطير لفائدة مجالس المؤسسات ،و التربية على المواطنة ،و التربية على حقوق الانسان ، و إشراك بعض الجمعيات العاملة في الحقل التربوي في التأطير .

كما تناول اللقاء أهمية اعتماد كافة المقاربات المساعدة على توسيع دائرة المستفدين عبر التثقيف بالنظير ،وذلك لمساعدة أعضاء المكتب المسير للمجلس اإقليمي التلاميذي على القيام بأدواره كممثل للمتعلمات و المتعلمين بالمنطقة .

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...