معهد التقنيين المتخصصين في الفلاحة يحتفي بخريجيه

نظم معهد التقنيين المتخصصين في الفلاحة بالزرايب بجماعة مداغ (إقليم بركان)، نهاية الأسبوع الماضي، حفل تسليم الشهادات لخرجيه فوج 2020 – 2021.

وشكل هذا الحفل مناسبة للإشادة بالمجهودات التي بذلها خريجو وطلبة المعهد، وكذا أساتذة التكوين، بالإضافة إلى تكريم بعض الأطر والأساتذة المحالين على التقاعد.

وخلال هذا الحفل، تم تقديم شهادات من طرف خريجين سابقين، ومسؤولين وممثلي مقاولات فلاحية على مستوى إقليم بركان، الذين أشادوا بجودة التكوين بهذا المعهد، مبرزين أهمية عنصر التكوين الفلاحي ضمن استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030”.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، هنأ مدير التعليم والتكوين والبحث بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بلال حجوجي، الطلبة الخريجين في تخصصات البستنة، وتدبير المقاولات الفلاحية، والهيدروليك القروية والري.

وأكد أن هذا المعهد يعتبر ضمن المكونات الأساسية لقطب التكوين الفلاحي بجهة الشرق، الذي يضم في المجموع ست مؤسسات، ويضطلع بدور رئيسي في تكوين التقنيين والتقنيين المتخصصين الذين يساهمون في تطوير الفلاحة في القطاعين العام والخاص.

من جهته، أكد المدير الجهوي للفلاحة بجهة الشرق ومدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية، محمد بوسفول، على أهمية التكوين الفلاحي في تنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر، مشيرا إلى أن التكوينات الجديدة أدرجت تكنولوجيات متقدمة تتماشى مع الاستخدام المتزايد للرقمنة في المجال الفلاحي.

وقال إن أحد الأهداف الأساسية لهذه التخصصات الجديدة يظل اقتصاد المياه والتدبير المعقلن للموارد المائية، مشيرا إلى أن الشباب الخرجين من هذا المعهد يتوفرون على خبرات ومهارات كافية للاندماج في سوق الشغل أو خلق مقاولاتهم الذاتية في هذا المجال، والاستفادة من البرامج المختلفة المعدة لتشجيع ريادة الأعمال والتشغيل الذاتي للشباب.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...