توقيف مواطن فرنسي من أصول جزائرية مبحوث عنه في قضية تتعلق بالقتل العمد باستعمال السلاح الناري

تمكنت عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء زوال اليوم الأحد 14 نونبر من توقيف مواطن جزائري يحمل الجنسية الفرنسية يبلغ من العمر 33 سنة والذي كان يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية الفرنسية في قضية تتعلق بالقتل العمد باستعمال السلاح الناري.

وحسب المعلومات المتوفرة في النشرة الحمراء الصادرة عن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول” بطلب من المكتب الوطني المركزي بباريس يشتبه في ارتباط المواطن الجزائري الموقوف بقضية تعرض شقيقين لإطلاق النار بالطريق السيار A7 المتوجهة إلى مدينة مارسليا الفرنسية خلال شهر غشت من سنة 2020 الأمر الذي تسبب في وفاة أحدهما وتعرض الثاني لجروح خطيرة.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه لإجراءات الوضع تحت الحراسة النظرية في انتظار إحالته على النيابة العامة المختصة بينما تم تكليف المكتب المركزي الوطني بالرباط “مكتب الأنتربول” التابع للمديرية العامة للأمن الوطني بإشعار نظيره بدولة فرنسا بواقعة التوقيف على ذمة مسطرة التسليم.

ويأتي توقيف هذا المواطن الأجنبي المبحوث عنه في سياق تدعيم إجراءات المراقبة الأمنية بالمعابر الحدودية الوطنية وكذا في إطار تعزيز علاقات التعاون الأمني الدولي لرصد وتوقيف المتورطين في مختلف صور الجريمة العابرة للحدود الوطنية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...