قصة محزنة.. الحسرة تُنهي حياة أم بعد وفاة ابنتيها في فاجعة معمل طنجة

توفيت السيدة رحمة استيتو بعد حسرة شديدة دامت عدة أشهر على فراق اثنين من ابنتيها في فاجعة معمل الخياطة بطنجة التي حدثت في فبراير من هذا العام.

وحسب مصادر مقربة، فإن الضحية “الأم”، كانت تعاني من مشاكل نفسية نتيجة تعرضها لصدمة فقدانها لإثنين من أبنائها في تلك الفاجعة، وظلت تعاني من آثار الصدمة والحسرة عدة شهور.

وجرى إدخال الأم الضحية إلى مستشفى محمد الخامس بطنجة، إلا أنها فارقت الحياة أول أمس الجمعة متأثرا بتدهور حالتها الصحية بسبب معاناتها النفسية جراء فقدانها لإبنتيها.

ولازال أسر ضحايا معمل طنجة يعانون إلى حدود الساعة، حيث لازالت التحقيقات بشأن الحادث لم تكتمل، ولم يتم تعويض الأسر إلى حدود اللحظة، كما لم يتم تقديم لهم الدعم النفسي والمعنوي بالشكل المطلوب بعد الفاجعة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...