اختفاء شاب مغربي جديد أبحر من الفنيدق إلى سبتة سباحة بطريقة سرية

انضاف شاب مغربي آخر إلى قائمة المختفين ممن قرروا الإبحار إلى مدينة سبتة المحتلة انطلاقا من ساحل الفنيدق سباحة، ويتعلق الأمر بشاب يُدعى عبد الرحيم ينحدر من الحسيمة، وفق ما كشفت عنه مصادر إعلامية محلية بسبتة.

وحسب ذات المصادر، نقلا عن أصدقائه الذين تمكن بعضهم من الوصول إلى سبتة، فإن الشاب المختفي أبحر من الفنيدق يوم الجمعة 29 أكتوبر الأخير، وقد مرت الآن 10 أيام دون ظهور أي آثر له.

وأصبحت ظاهرة الهجرة إلى سبتة عن طريق السباحة الحرة أو عبر قوارب مطاطية صغيرة، مستفحلة بشكل كبير هذه السنة في أوساط المراهقين والشباب المغاربة، حيث تمكن العشرات من الوصول إلى سبتة بهذه الطريقة، في حين اختفى وغرق آخرون.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...