هل يمكن أن تساعد إضافة الليمون إلى القهوة على التخلص من الوزن؟

ادعى عدد من مستخدمي “تيك توك” أن إضافة عصير الليمون إلى القهوة السوداء يمكن أن يخلق مشروبا يحرق الدهون، ويساعد على إنقاص الوزن.

ويزعم الكثيرون أن شرب الماء الساخن بالليمون يساعد في إنقاص الوزن، وينظف أنظمة الجسم ويوفر “التخلص من السموم” اللطيف.

ويحتوي الليمون على مجموعة من الفوائد الصحية، وهو ما دفع مستخدمي “تيك توك” على الأغلب، في اتباع هذا الاتجاه الجديد بشأن قدرة عصير الليمون على المساهمة في إنقاص الوزن.

ووفقا لخبراء مثل أخصائية التغذية ريانون لامبرت، لا يمكن لإضافة عصير الليمون إلى القهوة الصباحية أن يساعد في إنقاص الوزن بأي شكل من الأشكال.

وتشير إلى أن الكثيرين يصنفون الليمون ضمن “الأطعمة الخارقة” في التخلص من السموم، لكن هذا في الواقع “مجرد عملية احتيال”.

وفي حين أن إضافة الليمون إلى القهوة لا يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن، فقد كشفت ريانون أن إضافة الليمون إلى الماء الساخن يمكن أن تقدم فوائد أفضل.

وقالت: “صحيح أن إضافة عصير الليمون إلى الماء يمكن أن يكون له فوائد محتملة، من تعزيز الترطيب إلى زيادة الشبع. ومع ذلك، من المهم أن تعرف أن كل هذه الفوائد تأتي من الماء. ويحتوي عصير الليمون على عناصر غذائية مثل فيتامين C ومضادات الأكسدة، ولكن لا يوجد أدلة بما يكفي لتبرير أي ادعاءات، ومن غير المرجح أن يكون له أي آثار على وزنك”.

وأوضحت: “ما قد يصلح لشخص واحد، قد ينتج عنه تأثير معاكس لشخص آخر. الليمون والقهوة لهما فوائد مثبتة ولكن خلطهما معا لا يترجم إلى أي تأثيرات أقوى”.

وتابعت: “المكون النشط في القهوة هو بالطبع الكافيين، وهو منبه وأكثر المواد ذات التأثير النفساني شيوعا. إنه يعمل عن طريق تحفيز الدماغ والجهاز العصبي المركزي ما يساعدك على البقاء في حالة تأهب. وبمجرد تناول الكافيين، يمتص بسرعة من الأمعاء إلى مجرى الدم. ثم ينتقل إلى الكبد ويتم تقسيمه إلى مركبات يمكن أن تؤثر على وظائف الأعضاء المختلفة”.

ومع ذلك، فإن الكافيين يتأثر بالدماغ أكثر من غيره. وهناك بعض الفوائد لشرب القهوة، يمكن أن تشمل، تعزيز وظائف المخ وأدائه وتقليل خطر الإصابة بالاكتئاب عن طريق الحد من المزاج السيء. ومع ذلك، يمكن للقهوة أن تعطل النوم وتسبب القلق للكثيرين.

وتتفق هايدي هاور، مدربة الصحة الشاملة ومدربة التغذية، مع ريانون، قائلة: “أولا، دعونا لا نخدع أنفسنا في الاعتقاد بأن هناك مشروبا سحريا واحدا لفقدان الوزن. هذا ببساطة غير موجود. والطريقة الأكثر فاعلية واستدامة لإنقاص الوزن هي النظر إلى نظامك الغذائي وأسلوب حياتك بطريقة شاملة. وبدلا من وضع كل آمالك على مشروب واحد، ركز على تقليل السكر في نظامك الغذائي، وزيادة كمية الخضار، وخاصة الخضراء منها، والتحرك بانتظام، وتقليل التوتر، وما إلى ذلك”.

وأوضحت هايدي أيضا أنه عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، لا يوجد نهج محدد، حيث يرى الجميع نتائج مختلفة من أساليب مختلفة.

وفي حين أن الماء الساخن مع الليمون قد يقدم بعض الفوائد، فقد حذر الخبراء من أن المشروب قد يسبب تلف الأسنان بسبب حموضة عصير الليمون.

ويمكن أن تؤدي إضافة الكافيين إلى المزيج عند صنع قهوة الليمون إلى جعل تلف الأسنان أكثر خطورة.

وأوضحت ريانون أن: “القهوة هي في الواقع مشروب معقد، وآثارها الصحية مثيرة للجدل. ولا فائدة من الجمع بين الليمون والقهوة. إنه ليس ضارا، ولكن إذا كنت تعاني من ارتجاع الحمض، فإن إضافة عصير الليمون سيزيد الأمر سوءا”.

وبسبب حموضتها، لا تنصح هايدي بشرب القهوة على معدة فارغة وبدلا من ذلك أوضحت أنه “من الأفضل الاستمتاع بفنجان مع أو بعد الإفطار”، كما تقول: “من المهم أيضا ملاحظة أن القهوة تتداخل مع امتصاص العناصر الغذائية للمعادن الأساسية وفيتامينات B. لذلك يجب استهلاكها باعتدال”.

وواصلت: “إن شرب مشروبات منخفضة السعرات وخالية من الكافيين مثل الماء وشاي الأعشاب مفيدة للصحة، وماء الليمون بمفرده رائع، لكن ليس بمعزل عن غيره من المواد الغذائية المفيدة، وبالتأكيد ليس ممزوجا بالقهوة”.

وأكدت كاميلا غراي، أخصائية التغذية في Optibac Probiotics أن إضافة عصير الليمون إلى القهوة لن يفيد في فقدان الوزن بأي شكل من الأشكال.

وأشارت: “من الموثق أن الكافيين يمكن أن يمنع امتصاص بعض الفيتامينات والمعادن، لذلك على الرغم من أنه ليس ضارا، فقد لا تمتص العناصر الغذائية من عصير الليمون على الإطلاق. ويجب على أي شخص يشرب مشروبات حمضية للغاية كل صباح أن يتوخى الحذر، لأنها قد تتلف مينا الأسنان إذا تم تناولها لفترة طويلة من الزمن. أنصح دائما أنه إذا كنت تشرب المشروبات الحمضية، فتناولها بعد غسل أسنانك”.

قد يعجبك ايضا

إعلان

جار التحميل...