انتحار استاذ داخل مؤسسة تعليمية

أقدم أستاذ يدرس بإعدادية للا عائشة بمدينة اليوسفية على الانتحار بعد أن رمى بنفسه من الطابق الثاني للمؤسسة.

الحادثة كما يرويها الطاقم الإداري للمؤسسة وقعت مباشرة بعد انتهاء الهالك من حصته الصباحية، فبمجرد انتهائها توجه نحو الطابق الثاني للمؤسسة ورمى نفسه ليسقط طريح الأرض، وتزامن ذلك مع خلو ساحة المدرسة من التلاميذ، مما كان سيحدث حالة من الذعر لدى كل من عاين الحادث.

الهالك يدعى قيد حياته عبد اللطيف ع يبلغ من العمر حوالي 35 سنة، ويدرس مادة الرياضيات، حيث كان يعاني من مشاكل نفسية. لفظ انفاسه الأخيرة بمستشفى للا حسناء باليوسفية متأثرا بجروحه البليغة.

من جهتها، فتحت عناصر الشرطة بالدائرة الأولى بحثها في ظروف وملابسات انتحار الهالك.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...