انتحار ناشط جمعوي يهز القصر الكبير

اهتزت مدينة القصر الكبير، أمس الثلاثاء، على وقع حالة انتحار مأساوية، لشاب كان معروفا في المدينة بنشاطه الجمعوي، خاصة خلال بداية جائحة كورونا.

وحسب مصادر محلية، فإن المعني بالأمر لم يتجاوز بعد عامه الثالث والعشرون، وينتمي إلى أسرة ميسورة، مرجحة أن تكون ضغوطا نفسية قد أدت به إلى إنهاء حياته.

وكان المعني بالأمر قد عُرف في القصر الكبير بمبادرات توزيع قفة الإعانات على الأسر المعوزة في مبادرات جمعوية خيرية خلال فترة كورونا.

وخلفت هذه الواقعة حالة من الحزن الشديد في أوساط الكثير من معارف المعني بالأمر.

إعلان

قد يعجبك ايضا

إعلان

جار التحميل...