الدعوة لإنهاء المتابعات القضائية ضد مزارعي “الكيف” بشمال المغرب

دعا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إلى إيقاف المتابعات القضائية ضد مزراعي “الكيف”، وإنهاء مرحلة الخوف والشك التي تساور هذه الفئة التي تعتمد على الكيف كمصدر عيشها في عدد من المناطق، خاصة في شمال المغرب.

وطالب المجلس في تقريره السنوي برسم سنة 2020 الذي خصصه لدراسة الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في مناطق زراعة القنب الهندي، بوضع آليات التنسيق بين الدولة والجماعات الترابية والمجتمع المدني داخل الجهة، من أجل بناء مشترك لمستقبل يحقق التنمية والتقدم لفائدة الجميع.

ودعا ذات المجلس إلى ضرورة وضع مخططات وبرامج استعجالية، تهدف إلى فك العزلة عن مناطق زراعة “الكيف”، من أجل توفير الشروط التي تساهم في الانعاش الاقتصادي.

وجاءت هذه الدعوات والمطالب بعد عدة نداءات من طرف جمعيات ومنظمات حقوقية ومدنية تطالب بإيقاف المتابعات والملاحقات الأمنية في حق مزارعي الكيف، وفتح صفحة جديدة لإنهاء الأوضاع المتأزمة في هذه المناطق.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...