شاطئ سبتة يلفظ جثة شاب مغربي بلباس السباحة

لفظت أمواج شاطئ مدينة سبتة المحتلة، يوم أمس الأربعاء، جثة شاب مغربي وهو بلباس السباحة يُرجح أنه تعرض للغرق خلال محاولة للسباحة إلى سبتة بشكل سري.

وحسب مصادر محلية بسبتة، فإن الكشف الطبي الأولي كشف أن الشاب لقي حتفه خلال 48 ساعة الماضية، حيث جثته لا تعاني من أي مظاهر التحلل.

وجرى نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجامعي لمدينة سبتة، في انتظار اتخاذ إجراءات ترحيل الجثة أو دفنه في المقبرة الإسلامية للمدينة.

إعلان

جدير بالذكر أن محاولات السباحة إلى سبتة من طرف الشباب المغاربة تتكرر بين الحين والأخر، بالنظر إلى القرب الجغرافي بين مناطق كالفنيدق وبليونش من شاطئ سبتة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...