المجلس الوطني لهيئة الصيادلة: القانون يجيز صرف “اختبار الكشف السريع عن كورونا” داخل الصيدلية

كشف المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بالمغرب، أن المهنيين ارتأوا بعد نقاش مستفيض أن المنتوج الجديد الخاص بالاختبارات السريعة للكشف المبكر عن فيروس كورونا، يتعبن صرفه داخل الصيدلة.

وأكد المجلس أمس الاثنين في بلاغ له، على “أن القانون يجيز صرف هذا المنتوج داخل الصيدلية، زيادة على أنها تبقى فضاء صحيا مؤهلا بامتياز لهذه المهمة، علاوة على أن عملية الصرف سوف سيواكبها تقديم الإرشاد والتوجيه نحو إجراء اختبار PCR المعملي المعتمد في حالة ظهور أعراض تفيد باحتمالية الإصابة بالمرض”.

واعتبرت الهيئة ذاتها، أن الصيدليات “توفر ضمانات على مستوى الحفظ والتخزين فضلا على أن الصيدلاني ملزم في إطار التتبع بتحسيس الشخص فيما إذا تأكدت إصابته بالفيروس بضرورة إخبار الصيدلاني الذي يقع عليه تبليغ الجهات المختصة”.

إعلان

ودعا المجلس الوطني للهيئة الصيدليات إلى “تطبيق أو وضع أثمنة مناسبة لصرف هذا المنتوج تراعي القدرة الشرائية للمستهلك، داعيا “المختبرات الصيدلية المستوردة له أن توزعه حكرا على الصيدليات لصرفه، كما ناشد السلطات المختصة التدخل لوقف صرفه خارج هذا الإطار.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...