الضغط يصل إلى مراحل متقدمة بمستشفى تطوان بسبب إصابات كورونا

بلغت الطاقة الاستيعابية لمستشفى سانية الرمل بتطوان إلى أقصى مداها بعد ارتفاع كبير في عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في المدينة.

وقال نشطاء تطوانيون، أن الوضع بدأ يدخل مرحلة الخطر، وبالتالي يجب على السلطات الصحية، وعلى رأسها وزارة الصحة التفكير في إحداث مراكز جديدة لإيواء المصابين بالفيروس تفاديا لانهيار المنظومة الصحية بالمدينة.

وتتزامن هذه الارتفاعات الكبيرة في عدد المصابين، مع عطلة الصيف التي تعرف توافد أعداد هائلة من المصطافين على تطوان ونواحيها وهو ما تسبب في انتشار إصابات فيروس كورونا.

إعلان

وسجلت مدينة تطوان أمس الثلاثاء 162 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وحالة وفاة، وهو ما يشير إلى وجود منحى تصاعدي في عدد الإصابات بالمدينة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...