“فايزر” يعزز الحملة المغربية للتلقيح ضد كورونا

تمكنت المملكة المغربية من إبرام صفقة جديدة للتزود بلقاحات “كوفيد-19″، ويهم الأمر هذه المرة لقاح “فايزر” المتوقع الحصول عليه هذه السنة دون تحديد الوقت بالضبط.

وأعلنت شركتا “فايزر” و”بيونتك” عن إبرام اتفاقية بين وزارة الصحة المغربيّة ومختبرات “فايزر Inc” ومختبرات “فايزرز SA المغرب” لتزويد المملكة باللقاح.

علي بصري، المدير الإقليمي لـ”فايزر” بشمال افريقيا والرئيس المدير العام لمختبرات “فايزرز SA المغرب”، قال بالمناسبة: “يُشرفنا للغاية أن نتعاون مع الحكومة المغربية، كما نود أن نهنّئ السلطات المغربية على جميع القرارات والتدابير المتخذة لمكافحة جائحة كوفيد-19”.

إعلان

وتابع: “نحن مجنّدون لحشد كافة مواردنا العلمية والتصنيعية من أجل تحقيق هدفنا المشترك بتوفير لقاح ‘فايزر وبيونتك’ للوقاية من كوفيد-19 في المغرب”.

وقال شون ماريت، الرئيس التنفيذي للأعمال والشؤون التجارية لدى بيونتك: “أود أن أشكر الحكومة المغربية على دعمها وثقتها في لقاحنا؛ الذي نأمل أن يساعد في مواجهة هذا التهديد الوبائي العالمي”.

وأردف المسؤول نفسه: “يبقى هدفنا متمحورا حول توفير إمدادات عالمية من لقاح آمن وفعال ضد ‘كوفيد-19r لكثير من الناس حول العالم؛ بأسرع وقت ممكن”.

الاتفاقية الموقعة بين مختبرات “فايزر” في المغرب ووزارة الصحة تندرج في إطار الالتزام العالمي لكل من “فايزر وبيونتك” بمواجهة أزمة “كوفيد-19” الدولية.

وتهدف الشركتان الى تصنيع ما يقارب 3 ملايير جرعة خلال سنة 2021 عبر العالم، ولذلك تعتزمان إدخال تحسينات مستمرة على كلّ العمليات، والتوسع في المرافق وإضافة موردين ومصنعين جدد.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...