إعلان

شفشاون .. إطلاق حملات تحسيسية لحث المواطنين والسياح على الالتزام بالإجراءات الصحية الاحترازية

و.م.ع

إعلان

انعقد الاثنين بمقر عمالة إقليم شفشاون اجتماع عمل تزامن مع إطلاق حملة تحسيسية على صعيد الإقليم، طيلة فصل الصيف، لحث المواطنين والمواطنات على الالتزام التام بالإجراءات الصحية الاحترازية.

إعلان

ويأتي هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل إقليم شفشاون محمد علمي ودان، بحضور رؤساء الدوائر وفعاليات المجتمع المدني، في ظل ارتفاع مؤشرات الإصابة بوباء كورونا على الصعيد الوطني، وتسجيل حالتي وفاة بسبب كورونا خلال أسبوع بإقليم شفشاون، الذي يشهد خلال هذه الفترة من العام توافد السياح والمصطافين من كافة جهات المملكة على المناطق الساحلية للإقليم.

وفي هذا السياق، دعا السيد محمد علمي ودان، في كلمة بالمناسبة، إلى تضافر جهود جمعيات المجتمع المدني مع السلطات المحلية بالإقليم لإرساء خطة تتضمن حملات تحسيسية مندمجة، لأجل التوعية بأهمية احترام التدابير الوقائية وقواعد النظافة والتعقيم والتباعد الجسدي وتجنب الازدحام والتجمعات غير الضرورية، وكذا حث المواطنين والمواطنات على الالتزام التام بالبروتوكول الصحي المعتمد، بهدف الحد من تفشى الوباء بالإقليم خلال هذه الفترة المتزامنة بعطلة الصيف وعيد الأضحى المبارك.

وشدد السيد علمي ودان على ضرورة الالتزام بوضع الكمامات الواقية في الفضاءات العامة وفي وسائل النقل، مبرزا ضرورة التحكم في الوضع الوبائي بشكل استباقي للحفاظ على السلامة الصحية لسكان الإقليم، خاصة مع محدودية الطاقة الاستيعابية بمستشفى محمد الخامس.

إعلان

وحذر من أن تراخي المواطنين في الالتزام بالتدابير الاحترازية قد يقود الى تشديد الإجراءات على التنقل، الأمر الذي قد تكون له تداعيات على الأنشطة الاقتصادية، داعيا الأشخاص الذين تخلفوا عن موعد تلقيحهم إلى التوجه الى المركز المعنية لتلقي التلقيح وفق الضوابط والشروط المعمول بها.

من جهتها، أوضحت رئيسة جمعية الأفق للتربية والتكوين بالجماعة القروية اسطيحات، إحسان الجيدي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الجمعيات المحلية مستعدة للانخراط في الحملات التوعوية، خاصة مع ارتفاع عدد الحالات المسجلة وطني إثر ظهور السلالة المتحورة “دلتا”، مبرزة ان جميعتها منخرطة بشكل تام في كافة المبادرات الرامية إلى الحفاظ على الصحة العامة من أجل خدمة الاقتصاد المحلي وضمان استمرارية النشاط السياحي.

في هذا السياق، أشارت إلى أن الجمعية تعتزم القيام بحملات تحسيسية ميدانية بثلاث أسواق أسبوعية تشهد في العادة رواجا واكتظاظا لسكان القرى المجاورة قصد التبضع ، وحملات أخرى بالشواطئ القريبة، موضحة أن الحملات تروم تحسيس المعنيين بضرورة توخي الحيطة والحذر والتقيد بشكل صارم بالتدابير الصحية الوقائية.

كما أعرب ممثلو عدة جمعيات مدنية عن استعدادهم التام للمساهمة، بكل جدية ومسؤولية، في الحملات التحسيسية لضمان صحة وسلامة زوار وسكان إقليم شفشاون وتفادي انتكاسة الوضع الوبائي.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...