إعلان

شفشاون .. الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين برسم الموسم الدراسي المنصرم

و.م.ع

أقيم بمسرح القصبة الأثرية بشفشاون، الخميس، حفل خاص من تنظيم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية لتكريم التلاميذ والتلميذات المتفوقين برسم الموسم الدراسي 2020-2021 ، وذلك تحت شعار “التميز الدراسي رافعة النموذج التنموي الجديد “.

إعلان

وخص حفل التميز ، الذي تٍرأسه عامل إقليم شفشاون محمد علمي ودان و حضره عدد من الشخصيات وممثلو السلطات المحلية وأعضاء أسرة التربية والتعليم،التلميذات والتلاميذ المتفوقين في كل الأسلاك، و جرى خلاله توزيع جوائز تحفيزية وشهادات تقديرية على المتمدرسين والمتمدرسات الحاصيلن على المعدلات الأولى إقليميا في امتحان البكالوريا وامتحانات أخرى إشهادية .

من جهة أخرى، وفي إطار ثقافة الاعتراف، منحت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بشفشاون، درع التكريم إلى عامل الاقليم ، اعترافا منها بمساهمته في الجهود المبذولة للنهوض بقطاع التعليم، ودعمه لهيئات التدريس وجمعيات المجتمع المدني التي تهتم بالمجال التربوي والاجتماعي .

وبالمناسبة، أشاد عامل الإقليم بجهود نساء ورجال التعليم، وأيضا بأطر الأكاديمية على ما أبانوا عليه من أداء مسؤول في ظل الظروف الصحية الاستثنائية .

كما أشاد بدور أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وكل من ساهم في تحقيق النتائج المميزة خلال الموسم الدراسي المنتهي .

إعلان

وعلى صعيد متصل، وبحسب معطيات قدمها المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بشفشاون عبدالغفور عزاوي، بلغ أعلى معدل على الصعيد الإقليمي في امتحانات البكالوريا 18,63 ، فيما وصلت نسبة الناجحين في الباكالوريا لهذه السنة برسم الدورة العادية 72.90 في المائة مقابل 63 في المائة ، بزيادة حوالي 10 نقط عن النسبة المسجلة في نفس الدورة من السنة الفارطة.

وأضاف أن نسبة النجاح على مستوى الثالثة اعدادي بلغت 57.60 في المائة ، ووصل أعلى معدل بالإقليم بالمسار الدولي 19.62 و في التعليم العام 19.39 وسجل على مستوى العالم القروي.

وأشار عبد الغفور عزاوي الى أن نسبة النجاح على مستوى السادسة ابتدائي بلغت 95.28 في المائة من أصل 8644 مترشحة و مترشح ، ووصل أعلى معدل بالسلك الى 9.81 ، و تم تسجيل معدل 6.39 في مجال التربية غير النظامية.

أما على مستوى القطب التربوي، فقد توقف المسؤول عند مجموعة من الأوراش، موضحا أن العرض التعليمي سيتعزز مطلع الدخول المدرسي المقبل بفتح مدرستين جماعيتين ، بكل من جماعتي اوزكان وبني سميح ، في الوقت الذي ستفتح فيه أربع ثانويات أبوابها ، إحداها إعدادية ، ويتعلق الأمر بإعدادية بني سلمان، فيما تتواجد الثانويات المعنية التأهيلية بجماعات أمتار وامتيوة وتموروت، فضلا عن إحداث أربع وحدات مدرسية جديدة بالعالم القروي.

من جهة أخرى، قال المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الاحتفاء “يروم تكريم وتشجيع النجباء المتميزين من التلميذات والتلاميذ وتكريمهم عل التفوق وتحقيقهم لنتائج مشجعة رغم الاكراهات والظروف التي عاشها قطاع التعليم بسبب وباء كورونا .

وعرف حفل التميز ،الذي يصادف قرب احتفال الشعب المغربي بالذكرى 22 لعيد العرش المجيد ، تنظيم معرض تشكيلي احتضنه رواق السيدة الحرة ، وفقرات ووصلات تنشيطية وفنية وموسيقية مستوحاة من التراث الأندلسي وفن الحضرة، ساهم فيها عدد من تلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية على مستوى المديرية الاقليمية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...