إعلان

السماح لجميع السكان البالغين في فرنسا بتلقي اللقاح ضد فيروس كورونا

يُسمح اعتباراً من الإثنين لجميع السكان البالغين في فرنسا بتلقي اللقاح ضد فيروس كورونا، وهي مرحلة مهمة لتجنّب طفرة وبائية جديدة موازاة مع تخفيف تدريجي للقيود في البلاد.

إعلان

وكان الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 18 و49 عاماً الفئة العمرية الأخيرة التي ينبغي ضمها بدون شروط إلى حملة التطعيم التي توسّعت على مراحل منذ انطلاقها في ديسمبر الماضي.

لكن ينبغي على الراغبين في تلقي اللقاح التحلي بالصبر؛ فالحجوزات التي انطلقت منذ أربعة أيام تحصل بشكل “تدريجي” على المنصات الإلكترونية الخاصة بالتلقيح، حسب وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، الذي أوضح أن مواعيد جديدة ستُحدد “كل يوم”.

وتتوقع “دوكتوليب”، المنصة الرئيسية لحجز مواعيد تطعيم، أن يكون الإقبال كبيراً، لكنها حذّرت من أنها لن تتمكن من الاستجابة لكافة طلبات التلقيح، نظراً إلى “عدد جرعات اللقاحات الذي مازال محدوداً، خصوصاً فايرز وموديرنا”.

إعلان

وأضافت المنصة أن “28 مليون شخص بالغ مؤهلون لتلقي اللقاح، وهم غير مطعّمين حتى الآن، مقابل معدّل 500 ألف موعد متاح كل يوم”.

والتلقيح بأوسع نطاق ممكن هو رهان كبير لتجنّب استئناف الوباء تفشيه في الأسابيع والأشهر المقبلة.

وتواصل تحسّن المؤشرات الصحية السبت في فرنسا، مع تسجيل 10675 إصابة في أنحاء البلاد، فيما يتلقى 16847 مصاباً بكوفيد-19 العلاج في المستشفيات، بينهم 3028 مصاباً في أقسام العناية المركزة (حوالي 500 أقلّ من الأسبوع الماضي).

وقال خبير الأمراض المعدية في معهد “باستور” أرنو فونتانيه في حديث مع صحيفة “لو جورنال دو ديمانش”: “رغم دينامية التراجع هذه إلا أن عدد 10 آلاف إصابة جديدة في اليوم ليس كافياً” لاستبعاد شبح الموجة الرابعة من الوباء.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...