نشطاء بالشمال يطالبون بإيجاد حل لبطالة الشباب بعد أزمة “السباحة الجماعية”

طالب عدد من النشطاء المدنيين والحقوقيين الذين ينضوون تحت عدد من الجمعيات الفاعلة في الحقل المدني والحقوقي بشمال المغرب، أمس الإثنين، من الحكومة المغربية، بضرورة التدخل لإيجاد حل عاجل للبطالة التي يعاني منها الآلاف من الشباب في المنطقة.

وحسب منشورات متفرقة للنشطاء، فإن ما حدث في الفنيدق يومي السبت والأحد من سباحة جماعية لعدد من الشباب المغاربة بهدف الوصول إلى سبتة، هو تجسيد حقيقي للمعاناة التي وصل إليها الشباب المغاربة بسبب قلة فرص الشغل والأزمة الخانقة.

واعتبر النشطاء، أن مبادرات التشغيل التي قامت بها السلطات، في الأسابيع الماضية، والتي استهدف المئات من الأشخاص، أغلبهم نساء، لم تكن كافية لإنهاء معاناة الآلاف من الشباب الذين يعيشون البطالة في الفنيدق والمدن المجاورة.

إعلان

وتسبب إغلاق معبر التهريب المعيشي، في أزمات حقيقية في شمال المغرب، وبالخصوص في منطقة الفنيدق، حيث كان التهريب المعيشي هو القطاع الوحيد الذي تتوفر عليها المدينة والمنعش الرئيسي لاقتصادها.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...