إعلان

شاطئ سبتة يلفظ جثتين لشابين مغربيين حاولا دخول المدينة سباحة

إعلان

لفظ شاطئ سبتة المحتلة بين يوم أمس السبت وصباح اليوم الأحد، جثتين لشابين مغربيين، كانا قد حاولا الوصول إلى مدينة سبتة عن طريق السباحة.

إعلان

الجثة الأولى تم لفظها الشاطئ أمس السبت، وهي لشاب مغربي ينحدر من بليونش، حاول الوصول إلى سبتة من ساحل بليونش عن طريق السباحة، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، وقد تم نقل جثته من طرف البحرية الملكية المغربية.

الجثة الثانية ظهرت صباح اليوم الأحد في شاطئ سبتة، وقد حل الحرس المدني بعين المكان، وجرى نقلها إلى مستودع الأموات لتحديد هوية الضحية.

إعلان

ويُرجح أن هيجان البحر وبرودة الطقس القارسة هي التي تقف وراء مصرع الشابين المغربيين.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...