إعلان

الموجة الثانية من كورونا .. مغاربة يُفرغون الصيدليات من فيتامين “س” و”الزنك”

قال محمد الحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، إن “96.7 بالمائة من صيادلة المغرب يقرون بأنهم لا يتوفرون على دواء فيتامين “س” ودواء الزنك، اللذين يوصفان ضمن البروتوكول العلاجي للتكفل بمرضى كوفيد -19، حسب دراسة وطنية قامت بها الكونفدرالية”.

إعلان

إعلان

وأكد الحبابي، “أن هذين الدواءين لا يزالان يعرفان نقصا حادا رغم مراسلاتنا للوزارة الوصية” وزاد قائلا: “راسلنا كذلك المختبر المصنع للدواءين والذي أكد بدوره هذا النقص، وأنه سيتم سد هذا الخصاص في الأشهر المقبلة”، يفيد رئيس الكونفدرالية نقابات صيادلة المغرب.

وأشار إلى أنه “يتم حاليا تزويد الصيدليات بهذين المنتجين بصفة جد قليلة والتي لا يمكن أن تلبي حاجيات الطلب المتزايد عليها من قبل المرضى”.

إعلان

وفي بلاغ سابق لها، كانت وزارة الصحة قد طمأنت المرضى والأطر الطبية والصيادلة، بأن المخزون الاحتياطي من الأدوية المستعملة في علاج “كوفيد-19” وافر لتغطية شهور قادمة، مضيفة أن تموين السوق بهذه الأدوية الأساسية لن يعرف أي تغيير، مسجلة أنه سيتم تزويد السوق الوطني بالكميات الاعتيادية الضرورية، شريطة التزام الكل، حسب اختصاصه، بالاستعمال الرشيد للأدوية.

والجدير بالذكر، أن أسعار الأدوية التي تعتمد على فيتامين “س” أو الزنك تحددها لائحة تنظيمية وفق أحكام مذكرة بيع الأدوية المصنعة محليًا أو المستوردة، فيما تبقى أسعار المكملات الغذائية مجانية.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...