إعلان

الفاعلون في قطاع الصيد البحري بميناء طنجة يخضعون للتحاليل المخبرية الخاصة بفيروس (كوفيد-19)

خضع الفاعلون في قطاع الصيد البحري بميناء طنجة، اليوم السبت، للتحاليل المخبرية الخاصة بالكشف عن فيروس (كوفيد-19).

إعلان

إعلان

وأوضح مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية حنصالي رؤوف، في تصريح لوكالة المغرب العرب للأنباء، أن هذه العملية تأتي في سياق إخضاع جميع البحارة العاملين بموانئ جهة طنجة تطوان الحسيمة للتحاليل المخبرية الخاصة بفيروس (كوفيد-19) بهدف الحد من انتشار عدوى الفيروس وضمان استمرار قطاع الصيد البحري في تزويد الأسواق الوطنية بالأسماك الطرية.

وأعرب حنصالي، في السياق ذاته، عن شكره وامتنانه للأطر الطبية التي تشرف على هذه العملية التي شملت حتى الآن عددا من الموانئ التابعة للجهة وينتظر أن تشمل يوم الاثنين المقبل ميناء العرائش.

إعلان

من جهته، أكد المودن محي الدين مندوب الصيد البحري بطنجة، في تصريح مماثل، أنه انطلقت اليوم عملية أخذ عينات البحارة العاملين بميناء طنجة المدينة المنتمين لصنف الصيد الساحلي والصيد في أعالي البحار والفاعلين بالميناء بتعليمات من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووالي الجهة، وتم حتى الآن إجراء ما يناهز 1400 تحليل مخبري.

وأضاف أن العملية ستتواصل غدا الأحد لتشمل البحارة العاملين في قطاع الصيد التقليدي، وينتظر أن يتجاوز عدد التحاليل المخبرية الخاصة ب(كوفيد-19) نحو 2000 تحليلة، معربا عن شكره للمديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة للمجهودات الكبيرة التي قامت بها لإنجاح هذه العملية.

وتابع أن العملية مرت في ظروف حسنة بفضل العمل الذي قامت به غرفة الصيد البحري والجمعيات المهنية والتعاونيات والهيئات المهنية للقطاع التي ساهمت في تأطير وتنظيم البحارة، مؤكدا في السياق ذاته أن نشاط قطاع الصيد البحري على مستوى الميناء لم ينقطع خلال هذه الفترة الصعبة بفضل تضافر جهود جميع الفاعلين في قطاع الصيد البحري.

بدوره، أشاد محمد المودن رئيس رابطة الزهاني لتجارة السمك بطنجة بهذه المبادرة القيمة التي همت عددا من الموانئ بالمملكة وتجندت لإنجاحها جميع الفعاليات من سلطات محلية وغرف الصيد البحري ومهنيي تجارة السمك، مؤكدا أن إنجاز اختبارات الكشف عن (كوفيد-19) لفائدة البحارة سيمكن قطاع الصيد البحري من الاشتغال بكل أريحية.

أما محمد بنفضال، عن جمعية طنجة الكبرى لأرباب قوارب الصيد التقليدي بميناء طنجة، فأعرب من جانبه عن امتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشيدا بالجهود التي تقوم بها السلطات الوصية على قطاع الصيد البحري، مؤكدا انخراط الجمعيات المهنية العاملة في قطاع الصيد البحري في هذه المبادرة الخلاقة.

يذكر أن عملية إجراء تحاليل مخبرية الخاصة بالكشف عن فيروس (كوفيد-19) همت حتى الآن البحارة العاملين بموانئ المضيق ومراكز الصيد البحري التابعة له ونقطة التفريغ قاع اسرس وقرية الصيادين الشماعلة وميناء الجبهة، والوحدة الطبية التابعة لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة وميناء كلايريس وميناء الصيد بالقصر الصغير بإقليم الفحص أنجرة، ستتواصل يوم الاثنين المقبل بميناء العرائش.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...