إعلان

إقليم العرائش: قافلة طبية ومبادرات اجتماعية ضمن عملية “رعاية”

و.م.ع

استفاد سكان جماعة القلة بإقليم العرائش، أمس الثلاثاء، من خدمات قافلة طبية ومن مبادرات اجتماعية ضمن عملية « رعاية 2019 – 2020″، التي تأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة والاستجابة للحاجيات من الخدمات الصحية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد.

إعلان

إعلان

في هذا الإطار، أفاد بلاغ لعمالة إقليم العرائش أن المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة، بإشراف من السلطة الإقليمية، قامت بتنظيم قافلة طبية عمل على تأطيرها طاقم طبي وشبه طبي مكون من 64 إطارا مختلف التخصصات، يشمل 14 طبيبا اختصاصيا و11 طبيبا عاما و22 ممرضا وممرضة و15 إداريا و2 من الفاعلين في المجتمع المدني.

وبلغ عدد المستفيدين من القافلة الطبية 2827 مستفيدا، حيث تم تقديم 531 فحصا في الطب العام، و809 فحصا في الطب الاختصاصي والبرامج الصحية.

إعلان

كما تم في هذا السياق تقديم 1487 خدمة موزعة على طب الأسنان (360 مستفيدا) وطب الأطفال (80 مستفيدا) والأمراض الجلدية (20 مستفيدا) والجراحة العامة (5 مستفيدين) وأمراض القلب و الشرايين (50 مستفيدا) وطب النساء و التوليد (38 مستفيدة) وطب العيون (101 مستفيدا) والروماتيزم (28 مستفيد) والجهاز الهضمي (19 مستفيد) وجراحة العظام (47 مستفيدا) والانف و الحنجرة (61 مستفيدا).

على مستوى البرامج الصحية، تم في هذا السياق معالجة 700 نقطة ماء و50 بئرا بمادة الكلور، استفاد منها 4 مداشر، وفحص 250 تلميذا في إطار برنامج الصحة المدرسية، والقيام بقياس الضغط الدموي و السكري (495 حالة) والكشف المبكر عن سرطان الثدي (42 حالة، من بينهن 7 حوامل).

بالموازاة مع القافلة الطبية، شرعت الخلية الاقليمية للتنمية الاقتصادية القروية للريف الغربي في توزيع 14 ألف شجرة مثمرة على الفلاحين، حيث تم في هذا الإطار توزيع 1000 شجرة زيتون و 200 شجرة تين على التعاونيات الفلاحية العاملة بجماعة القلة.

يذكر أن عملية « رعاية 2019 -2020 » تروم اتخاذ تدابير استباقية لمواجهة موجة البرد وانخفاض درجة الحرارة، خصوصا في المناطق الجبلية، وإيلاء الاهتمام اللازم للفئات الهشة، واتخاذ جميع التدابير الضرورية وفق منهجية تشاركية مع كل المتدخلين، لمساعدة هذه الفئات وتوفير الإيواء والتغذية والتطبيب لها.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...