التوقيع بطنجة على اتفاقية شراكة بين الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات والهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء

تم اليوم الجمعة، بمدينة طنجة توقيع اتفاقية شراكة بين الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات والهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء.

إعلانات

وتندرج هذه الاتفاقية بين الطرفين في إطار بلورة شراكة بينهما، انسجاما مع المقتطبات الدستورية والقانونية، وذلك عبر خلق إطار للتعاون بينهما بما يمكن من دعم أسس حكامة تدبيرية وناجعة للمبادرات الطبية على المستوى المحلي، ومواكبة الجماعات الترابية للمحاور الأساسية التي نص عليها مخطط الصحة 2025، الذي يعزز من مكانة الشراكة مع الجماعات الترابية، ويشجع على الاستمرار في النهوض بها.

ويلتزم الطرفان بمقتضى مواد الاتفاقية، بدعم مجهودات القطاع الوصي، الرامي إلى تنفيذ توسيع العرض الصحي الخاص بمؤسسات الرعاية الصحية، وتنمية الصحة القروية، وتعزيز استراتيجية التغطية الصحية القارة، والمتنقلة. كما يلتزمان كذلك من جهة بتتبع ومواكبة عرض العلاجات والخريطة الصحية والمخططات الجهوية لعرض العلاجات مع حاجيات الساكنة المحلية، ومن جهة أخرى بتتبع ومواكبة استراتيجية الصحة المتنقلة، وملائمة عرض العلاجات مع حاجيات الساكنة القروية استنادا على الخصائص المجالية والديمغرافية والوبائية بكل منطقة.

وفي نفس الإطار سيتم التنظيم بشكل مشترك بين الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات والهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، لقافلات طبية متنقلة قصد تقديم العلاجات الصحية لفائدة الساكنة المحلية مجانا، بمختلف الجماعات الترابية، كلما اقتضت الضرورة، وذلك بتنسيق مع مؤسسات وزارة الصحة والسلطات المختصة والفاعلين المدنيين.
وقد وقع هذه الاتفاقية كل من الدكتور محمد بودرا رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات والدكتور محمدين بوبكري عن الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء.

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...