جنازة رسمية وتكريم وطني لجاك شيراك بحضور العديد من الشخصيات الأجنبية

أقيمت مراسم رسمية اليوم الاثنين في ساحة “ليزانفاليد” بباريس، تكريما للرئيس الراحل جاك شيراك ، الذي توفي الخميس الماضي عن عمر ناهز 86 عاما ، بحضور العديد من الشخصيات الأجنبية.

إعلانات

وأقيمت من قبل مراسم اقتصرت على عائلة الرئيس الراحل في كاتدرائية سان لويس دي زانفاليد.

وفي ختام هذه المراسم الدينية ، سيقام تكريم عسكري للرئيس جاك شيراك ، في قاعة التشريفات في “ليزانفاليد” ، بحضور رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون.

إعلانات

وغادر نعش الرئيس الراحل ، المغطى بالعلم الأزرق والأبيض والأحمر ،ليزانفاليد، في موكب جنائزي تحت تصفيق العديد من المواطنين ، متوجها نحو كنيسة سان سولبيس حيث ترأس الرئيس ماكرون مراسم رسمية ، بحضور عائلة الرئيس الراحل ، والعديد من القادة الأجانب ، والشخصيات الفرنسية ، وأصدقاء وأقارب الرئيس الفرنسي الاسبق.

إعلانات

وقد أعلن اليوم الإثنين يوم حداد وطني في فرنسا ، مع التزام دقيقة صمت في الإدارات والمدارس.

وودع الفرنسيون أمس الأحد في ساحة ليزانفاليد في تكريم وطني شعبي السيد شيراك ، رجل الدولة الاستثنائي الذي طبع التاريخ الحديث للجمهورية الفرنسية.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...