يرجح أنه لعملية إغتصاب.. شرطة طنجة تخضع شريط “واد مغوغة” لبحث ميداني وخبرة تقنية

باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة أبحاثا وتحريات دقيقة بغرض التحقق من صحة وطبيعة الأفعال الإجرامية الواردة في شريط فيديو، مدته 31 ثانية، والذي يظهر فيه شخص بصدد الاعتداء على فتاة داخل مجرى للمياه بمدينة طنجة.

وكانت مصالح ولاية أمن طنجة قد تفاعلت بجدية مع الشريط المنشور، وكذا مع التعليقات التي تزعم بأن الأمر يتعلق بمحاولة اغتصاب مفترضة، حيث أوضح البحث عدم تسجيل أية شكاية حول هذا الموضوع لدى مصالح الأمن، فضلا عن انتفاء ورود أي بلاغ هاتفي أو وشاية حول هذه الواقعة.

وإمعانا في البحث، استمعت الشرطة القضائية لعدد من الشهود، حيث أوضح شخصان يعملان في شركة للنظافة بعين المكان، أنهما شاهدا شاب وفتاة يتجولان معا بالقرب من واد مغوغة زوال يوم الثلاثاء المنصرم، وذلك قبل أن يدخلا في خلاف عرضي تطور إلى عنف متبادل، ثم غادرا المكان إلى وجهة غير معلومة.

وتواصل مصالح الأمن تحرياتها في هذه القضية لتشخيص هوية الشاب والفتاة اللذان يظهران في الشريط، للبحث معهما حول ملابسات هذه القضية التي تتعامل معها الشرطة القضائية، في هذه المرحلة من البحث، على أنها واقعة عنف وليس اغتصاب.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...