الإحتفال بالذكرى ال`63 لزيارة جلالة المغفور له محمد الخامس إلى طنجة

يخلد الشعب المغربي، اليوم الجمعة 9 أبريل، الذكرى ال`63 لزيارة الوحدة التي قام بها جلالة المغفور له محمد الخامس إلى مدينة طنجة.
احتفل سكان ولاية طنجة، وفي مقدمتها أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير، اليوم الجمعة، بمتحف خطاب طنجة، بمناسبة الذكرى ال`63 لزيارة الوحدة قام بها جلالة المغفور له الملك محمد الخامس لمدينة طنجة في 9 أبريل 1947.

وقد تم خلال هذا الاحتفال، الذي ترأسه عامل إقليم فحص انجرة والكاتب العام لولاية طنجة، تكريم صفوة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير.

إعلان

– في يوم 9 أبريل 1947 توجه جلالته رحمه الله على متن القطار الملكي انطلاقا من مدينة الرباط نحو طنجة عبر مدينتي سوق أربعاء الغرب ثم القصر الكبير فأصيلة التي خصص بها سمو الأمير مولاي الحسن بن المهدي استقبالا حماسيا احتفاء بمقدمه طيب الله ثراه في حشد جماهيري عظيم.

وقد خصصت ساكنة طنجة استقبالا حارا للموكب الملكي، تبين من خلاله استعدادها للدفاع عن كرامة البلاد وعزتها، حيث ألقى المغفور له محمد الخامس بطنجة، خطابا تاريخيا، ليعلن للعالم أجمع عن إرادة الأمة وحقها في استرجاع استقلال البلاد ووحدتها الترابية حيث قال جلالته “إذا كان ضياع الحق في سكوت أهله عليه فما ضاع حق من ورائه طالب، وأن حق الأمة المغربية لا يضيع ولن يضيع …”.

طنجة نيوز – الصور بعدسة: عبد المالك العاقل

فيما يلي مقتطف من فيديو للخطاب التاريخي – 9 أبريل 1947

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...