طنجة: اختتام الدورة الحادية عشرة من برنامج ربيع النور

حفاظا على التقليد السنوي الذي سنته خلية المرأة والأسرة منذ تأسيسها، عملت على تخصيص برنامج متواصل مكثف طيلة شهري ربيع الأول وربيع الثاني للاحتفال بطلعة النور المحمدي، والتعبير عن الفرح والسرور بإشراقة الجمال الأحمدي، المقترنة بمولد رسول الهدى، وسر أسر

طنجة نيوز
حفاظا على التقليد السنوي الذي سنته خلية المرأة والأسرة منذ تأسيسها، عملت على تخصيص برنامج متواصل مكثف طيلة شهري ربيع الأول وربيع الثاني للاحتفال بطلعة النور المحمدي، والتعبير عن الفرح والسرور بإشراقة الجمال الأحمدي، المقترنة بمولد رسول الهدى، وسر أسرار الرحمات المسداة إلى البشرية، سيدنا ومولانا محمد خير البرايا، أشرف مولود، وأعظم مخلوق صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا كثيرا ما دامت السماوات والأرض ومن فيهن.

إعلانات

“هو الحبيب الذي ترجى شفاعته لكل هولٍ من الأهوال مقتحم” شعار هذه الدورة التي نظمت طيلة شهري ربيع الأول وربيع الثاني، بكل من مسجد محمد الخامس، المؤسسات التعليمية، مراكز التعاون الوطني، السجن المدني المحلي بطنجة، الخيرية الإسلامية، دار العجزة، جناح الأطفال بمستشفى محمد الخامس، نقط الوعظ والإرشاد الاعتيادية بمساجد الولاية، دار الشباب بأصيلا، وبعض جمعيات المجتمع المدني.

إعلانات

وقد تم خلال هذه الدورة، التي تشرف عليها رئيسة خلية المرأة الأسرة بالمجلس العلمي الدكتورة وداد العيدوني، تنظيم محاضرات، ندوات، دروس دينية، قراءات جماعية لكتاب دلائل الخيرات ببعض المساجد، مسابقة في السيرة النبوية، مسابقة في حفظ أحاديث الموطأ، حفلات المديح و السماع، وأنشطة تكافلية اجتماعية.

ويهدف برنامج ربيع النور إلى ابتغاء مرضاة الله ومحبته بإظهار الفرح والسرور لمولد حبيبه وخليله وصفيه من خلقه، تربية النشء على محبة رسول الله، وحسن التأدب مع ذاته، ومع ما جاء به ظاهرا وباطنا، بالإضافة إلى تربيتهم على محبة آل بيته الكرام، تنمية روح الفخر والاعتزار إلى هذا الرجل العظيم وإلى أمته وملته الكريمة، التذكير بفضله علينا وعلى البشرية إذ هو سبب هدايتنا وتشريفنا بين الملل والأمم، استحضار عظيم خلقه، وجميل خصاله، ورفيع شمائله تبركا بذاته الطاهرة النورانية، دراسة سيرته المشرفة على سبيل الاعتبار والاقتداء، والتربية والاهتداء، التأكيد على ضرورة التأطير العلمي لكل مسلم، لأن الله تعالى لا يعبد إلا بعلم، والتأكيد على دراسة علم السيرة كجزء أساسي من علوم الشريعة.

هذا وقد تم خلال حفل الإختتام، توزيع الجوائز على النساء الفائزات في مسابقة السيرة النبوية وحفظ أحاديث الموطأ، وتوزيع الجوائز على الفائزة في حفظ الأحاديث النبوية، وعلى الفائزات في مسابقة السيرة النبوية، وكذلك توزيع الجوائز على الفائزات في مسابقة السيرة النبوية.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...