هل يقفل ملف يومير مع إتحاد طنجة وديا؟

يريد إتحاد طنجة أن يغلق ملف مدربه السابق عبد القادر يومير وديا وبشكل يرضي جميع الأطراف، وفي هذا الإطار أوضح الناطق الرسمي للفريق الذي هو في الوقت ذاته كاتبه العام، أن هناك رغبة من الطرفين في حل النزاع حبيا ومن دون تدخل أي طرف خارجي وأن المكتب الم

يريد إتحاد طنجة أن يغلق ملف مدربه السابق عبد القادر يومير وديا وبشكل يرضي جميع الأطراف، وفي هذا الإطار أوضح الناطق الرسمي للفريق الذي هو في الوقت ذاته كاتبه العام، أن هناك رغبة من الطرفين في حل النزاع حبيا ومن دون تدخل أي طرف خارجي وأن المكتب المسير لإتحاد طنجة مستعد لدفع مستحقات “يومير” بعد الاتفاق معه على المبلغ الواجب دفعه وأشياء أخرى.

وكان عبد القادر يومير قد هدد باللجوء إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في نزاعه مع إتحاد طنجة، حيث يرى المعني بالأمر أنه تم استبعاده من تدريب الفريق بشكل تعسفي ومن دون إشعاره بشكل قانوني، وأن ما تم القيام به مخالف للعقد المبرم بين الطرفين، واستعان يومير بتقرير أنجزه مفوض قضائي يوضح أنه ذهب لتدريب الفريق في ملعـب الزياتـن وفق العقد المتفق عليه ومنـع من ذالك.

يذكر أن ضعط الجمهور والنتائج السلبية لإتحاد طنجة خلال الموسم الماضي 2013/14 والتي كادت أن ترمي به إلى قسم الهواة، هي التي أرغمت المكتب المسير على تغيير مدربه عبد القادر يومير بالمدرب الحالي سعيد الزكري، ويطالب يومير بمبلغ 60مليون سنتم جراء فسخ التعاقد معه من جانب واحد، وهو المبلغ الذي يراه إتحاد طنجة مبالغ فيه، وأن ما يزعمه يومير جزء كبير من منه لا يستند على الحقيقة . بقي أن نشير أن الفريق الطنجي خلال جمعه العام الأخير كان قد عين محاميا رسميا له للدفاع عنه في القضايا المرفوعة عليه بجامعة الكرة.

حسن بودراع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...