انتشار مطاعم برخص مقاهى.. هل تتدخل السلطات المختصة بطنجة لوضع حد لهذا التسيب؟

شهدت طنجة في السنوات الأخيرة انتشار ظاهرة تحويل المقاهي إلى مطاعم، أو بالأحرى فتح مطاعم برخص مقاهي في خرق كبير للقوانين التي تضبط منح الرخص.

وحسب مصادر مختصة، فإن هذه الظاهرة قد تترتب عنها العديد من المخاطر، من بينها وضع حياة المستهلكين في خطر التعرض لتسمم غذائي بسبب عدم احترام البنود المنصوص عليها من أجل الحصول على رخصة مطعم، والتي تختلف عن رخصة المقهى، حيث تفرض مجموعة من الشروط التي تضمن سلامة المستهلك، كطرق تخزين الأغذية بشكل سليم وغيرها.

ووفق نفس المصادر، فإن ظاهرة تحويل المقاهي إلى مطاعم، زادت في السنوات الأخيرة بطنجة، دون أي مراقبة من السلطات المختصة. أضف على ذلك فرض هذه “المقاهي – المطاعم” أسعار مرتفعة جدا.

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة للمراقبة تابعة لولاية طنجة، أجرت مؤخرا عمليات مراقبة لعدد من المقاهي والمطاعم المتواجدة في طنجة، وخاصة في كورنيش المدينة، وقد وجهت العديد من الإنذارات إليها لتسوية وضعيتها.

ويبقى السؤال المطروح، هي ستنجح هذه المراقبة في وضع حد للتسيب الذي يعرفه هذا القطاع، أم سيستمر الوضع كما هو عليه؟

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...