مراسلة إلى وزير الفلاحة والصيد البحري بسبب هجمات الأوركا بسواحل طنجة

تلقى ووير الفالحة والصيد البحري، محمد صديقي، مراسلة من يوسف بنجلون، رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية، حول الشكايات المتعددة للبحارة بسب هجمات الأوركا بسواحل طنجة وأصيلة.
وقل بنلجون في مراسلته بأن البحارة في ميناء أصيلة يعيشون على وقع الخوف والفزع “أثناء ممارسة نشاط الصيد بسبب هجوم حوت الأوركا على القوارب التي تتسبب في خسائر مادية جسيمة للقوارب وكادت أن تؤدي إلى مآسي إنسانية لولا لطف الله وتدخل رجال الدرك والقوارب المجاورة أثناء الهجوم.”

وأضاف بنجلون، بأن هذه الهجمات “أصبحت مهددة يوميا وباستمرار بالموت والغرق وبالتالي خلق مآسي اجتماعية وكذلك تهديدا غير مسبوق على ممتلكات البحارة الصيادين الذين لا يملكون سوى هذه القوارب يشتغلون على متنها لتوفير قوت يومهم وضمان قوت عائلتهم”.

وللحفاظ على سلامة البحارة والممتلكات، طالب بنجلون من الوزارة الوصية بالتدخل لتوفير “السلامة والانقاذ السريع للبحارة الصيادين أثناء تعرضهم لأي هجوم مباغث لحوت الأوركا وكذلك بإيجاد وسيلة كفيلة لتعويضهم عن هذه الخسائر التي تلحق بقواربهم كمصدر عيشهم خلال الهجوم”.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...