موانئ الواجهة المتوسطية : انخفاض كمية مفرغات الصيد البحري ب 16 في المائة خلال الفصل الأول من العام الجاري

سجلت كمية منتجات الصيد البحري المفرغة بالموانئ وقرى الصيادين بالسواحل المتوسطية لشمال المغرب، إلى غاية متم ماي الماضي، انخفاضا بنسبة 16 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2023.

وأفاد المكتب الوطني للصيد البحري، في تقريره الأخير المتعلق بإحصائيات الصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب، بأن الحجم الإجمالي لمفرغات منتجات الصيد البحري بالموانئ المتوسطية بين يناير وماي الماضيين بلغت 6542 طنا، مقابل 7774 طنا خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأضاف المصدر نفسه أن القيمة السوقية لمنتجات الصيد البحري المفرغة سجلت بالمقابل نموا بنسبة 4 في المائة، حيث وصلت إلى 316,6 مليون درهم، مقابل 303,9 مليون درهم بين يناير وماي من عام 2023.

وحسب الأنواع، تراجعت كمية الأسماك السطحية المفرغة بهذه الموانئ، الواقعة في الشريط الساحلي بين طنجة غربا والسعيدية شرقا، إلى 2354 طنا (ناقص 37 في المائة) بقيمة سوقية تناهز 70,5 مليون درهم (ناقص 18 في المائة)، مقابل 3756 طنا و 86,12 مليون درهم قبل عام.

كما سجل حجم المصطادات من الأسماك البيضاء المفرغة بموانئ المنطقة تراجعا ب 6 في المائة ليصل إلى 1104 طنا بقيمة سوقية تناهز 44,1 مليون درهم (زائد 1 في المائة)، مقابل 1179 طنا و 44,1 مليون درهم خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الماضي.

بالمقابل، سجلت كمية الرخويات المفرغة ارتفاعا مهما لتصل إلى 2554 طنا (زائد 14 في المائة) بقيمة تعادل 169,15 مليون درهم (زائد 20 في المائة)، فيما سجلت القشريات تراجعا في الكمية المفرغة لتناهز 472 طنا (ناقص 12 في المائة) بقيمة تصل إلى 32,8 مليون درهم (زائد 5 في المائة).

وشهد نشاط صيد الصدفيات تراجعا بنسبة 100 في المائة، حيث لم يسجل تفريغ أية كمية خلال الفصل الأول من العام، مقابل 63 طن العام الماضي، بقيمة تصل إلى 1,46 مليون درهم، الأمر نفسه سجل بالنسبة لاستغلال الطحالب البحرية.

يذكر أن الكميات المفرغة من منتجات الصيد الساحلي والتقليدي، بمختلف موانئ وقرى الصيادين بسواحل المملكة المغربية، بلغت خلال الأشهر الخمس الأولى من العام الجاري 392 ألفا و692 طنا بتراجع بلغت نسبته 7 في المائة مقارنة بالعام الماضي، بينما سجلت القيمة السوقية ارتفاعا بنسبة 1 في المائة لتصل إلى أزيد من 4,37 مليار درهم.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...