طنجة: تشييع جنازة الإمام الشيعي الذي قتل في بلجيكا

تم اليوم الاثنين، بمقبرة طنجة البالية، دفن الإمام الشيعي الذي توفي الاثنين الماضي في الحريق المتعمد الذي أضرم في مسجد “الرضا” بالعاصمة البلجيكية بروكسيل.

إعلانات

تم اليوم الاثنين، بمقبرة طنجة البالية، دفن الإمام الشيعي الذي توفي الاثنين الماضي في الحريق المتعمد الذي أضرم في مسجد “الرضا” بالعاصمة البلجيكية بروكسيل.

إعلانات

وكان عبد الله الدهدوه ابن مدينة طنجة (46 سنة وأب لأربة أبناء)، قد لقي حتفه في حريق شب في المسجد الذي يتولى مهمة الإمامة به،

يذكر أن منفذ الحريق قد دخل المسجد الشيعي “الرضا”. يوم الاثنين الماضي. وهو يحمل فأسا وسكاكين وبنزين وقام بإشعال النار في المسجد. الأمر الذي أدى إلى اختناق الإمام.

وكان المشتبه فيه أكد خلال التحقيقات الأولية أنه “تأثر كثيرا بصور الأحداث في سوريا” وأراد القيام بفعل ما “لإخافة” أفراد المجموعة الشيعية التي يعتبرها مسؤولة عن أعمال العنف تلك. مضيفا أنه “مسلم سني” وأنه تصرف بمفرده.

ووجهت. في البداية. إلى المشتبه فيه تهمة إشعال النار بشكل متعمد أدى إلى مقتل شخص مع اعتبار الفعل يكتسي “خطورة مضاعفة” لكونه “يستند إلى دوافع دينية”. فيما أضيفت تهمة ارتكاب جريمة إرهابية فيما بعد استنادا إلى أقوال المشتبه به خلال جلسات الاستماع إليه.

طنجة نيوز

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...